أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فاطمه سيدة نساء الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فاطمه سيدة نساء الجنة في الجمعة أكتوبر 22, 2010 9:00 pm

باسل محمود


بحراوي مميز
بحراوي مميز
بسم الله الرحمن الرحيم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "فاطمة سيدة نساء أهل الجنة "

وفاطمة رضي الله عنها هي ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الطاهرةالنقية

الطائعة المتعبدة الصابرة على ما أصابها رضي الله عنها.

التي لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه بالتبرج والسفور وتضييع حق الله عليها ،

ولم تكن لتصل إلى الجنة والسيادة على نسائها وهي تقتدي بالكافرات،

وترتكب كل ما يزينه الشيطان لها بل وصلت إليه لأنها صاحبة مباديء وإيمان،

صاحبة طاعة وعبادة لربها، قرة عين لزوجها، قائمة بحقه وحق بيتها، حافظة

لعفتها وجمالها، بعيدة عن أعين الرجال، محتشمة صادقة مؤمنة خاشعة،

لم تكن فتاة ككل الفنيات، ولم تكن امرأة ككل النساء، لم تفخر على النساء

والقرينات بأبيها، ولم تتعالى على زوجها بمنزلة أبيها، بل كانت رضي الله

عنها نعم الزوجة لزوجها، تقوم على خدمته، وتسعى في رضاه، وتأتمر بأمره

وتقف عند نهيه ، كانت مثال رائع لكل زوجة لزوجها .

تزوجها علي رضي الله عنه، في السنة الثانية للهجرة، وانجبت له الحسن والحسين،

كان أبوها رسول الله صلى الله عليه وسلم يكرمها ويحبها لصدقها ودينها وصبرها

و لعظم شأنها عند ربها.

جاءت يوما تشكو إلى رسول الله ما تلقى في يديها من الرحى إذا طحنت، وفي نحرها

إذا حملت القربة، حتى أصابها الضر، والجهد، وتسأله خادما، فجاءها رسول الله وعلي

رضي الله عنه معها فقال لهما صلى الله عليه وسلم :

" ألا أدلكما على خير مما سألتماني، إذا أخذتما مضجعكما أو أويتما الى فراشكما،

فسبحا ئلاثاً وثلائين، واحمدا ثلاثاً وثلاثين، وكبرا أربعاً وثلاثن، فهو خير لكما من خادم "

فرضيت وقنعت وصبرت على الفقر والشدة، رضي الله عنها، وهي بذلك ترسل رسالة

حية إلى كل امرأة رضيت بالدعة والخمول، وآثرت الخروج من البيت والتسكع في

الطرقات تاركة عمل بيتها وواجباتها .

وقد كانت رضي الله عنها تحب الحشمة والستر وتكره التبرج والخلاعة والسفور،

حتى عند مماتها فقد قالت لأسماء بنت عميس رضي الله عنها في يوم :

( إني أستقبح ما يصنع النساء، يطرح على المرأة الثوب، فيصفها ! )

تقصد إذا ماتت ووضعت في نعشها ..

فقالت اسماء رضي الله عنها : ( يا ابنة رسول الله، ألا أريك شيئاً رأيته بالحبشة ؟ )

فدعت بجرائد رطبة فحتتها، ثم طرحت عليها ثوبا ..

فقالت فاطمة رضي الله عنها : ( ما أحسن هذا وأجمله، إذا مت فغسليني أنت وعلي،

ولا يدخل علي أحد )

هذه الطاهرة النقية تشعر بقلق خشية أن يبدو شيئا من وصف جسدها وهي ميتة،

فكيف بها وهي حية ؟

وهذه رسالة بليغة لكل مسلمة رضيت أن تظهر زينتها ووصف جسدها لكل ناظر، وسارت

أمام الرجال متبرجة سافرة.

وفي يوم جاءت إليه فأسر لها بقرب رحيله، فبكت بكاء مرا، تخيلت نفسها وقد فقدت

أعز الناس، وصارت وحيدة من أهلها، فقد ماتت أمها خديجة رضي الله عنها، ثم أخواتها

جميعا ولم يبق لها من أهلها إلا أبوها ، فلما رأى رسول الله حزنها وبكاءها، أسر لها

بأنها أول من يتبعه من أهله، فزال حزنها وكربها، وداخلها السرور، فضحكت.

وعندما حانت وفاة ابيها صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه الكرب ..

فقالت : واكرب أبتاه .

فقال صلى الله عليه وسلم : " ليس على أبيك كرب بعد اليوم " .

فلما مات حزنت عليه، وبكته قائلة :

( يا أبتاه، إلى جبريل ننعاه، يا أبتاه أجاب ربا دعاه، يا أبتاه، جنة الفردوس مأواه.)

وقالت بعد دفنه: ( يا أنس، كيف طابت نفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله )

ثم عاشت بعده حزينه مكروبة مريضة ، ثم ماتت بعده بشهرين ، أو ثلاث..

ماتت وعمرها ثمان وعشرون عاما رضي الله عنها وارضاها ، كانت هذه الزاهدة

أسوة حسنة لكل مسلمة في أخلاقها وصبرها وطاعتها وحشمتها وعفتها.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: فاطمه سيدة نساء الجنة في السبت أكتوبر 23, 2010 6:49 am

عليه الصلاه والسلام

تســلم يارب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: فاطمه سيدة نساء الجنة في السبت أكتوبر 23, 2010 8:03 am

Ahmed Alamir


بحراوي مراقب عام
بحراوي مراقب عام
رضي الله عن فاطمة وارضاها هي واهل بيت النبي صلي الله عليه وسلم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى